tree-01.jpg

المناهج

تعتمدالروضة منهج المونتيسوري كمنهج أساسي، لكن هذا لا يمنع إضافة مناهج أخرى مساعدة تقوم على تهيئة الطفل للانخراط للمدارس الابتدائية بأنواعها.

منهج مونتيسوري:

هدف منهج مونتيسوري في تربية الأطفال إلى تعزيز ثقة الطفل بنفسه، واستقلاليته، ولكن وفقاً لنسق الطفل الخاص وبحرّيته الكاملة. على ماذا يعتمد هذا المنهج؟ إليك أهم المعلومات عنه.

مبادئ منهج مونتيسوري

يسمح هذا المنهج للأطفال باختيار الأنشطة التي يرغبون في ممارستها في غرفة الصف من بين النشاطات التي تُطرح، شرط مناقشة الأمر مع المعلمة المسؤولة، وبعدها يمكنه إمضاء الوقت الذي يريده وهو يمارسها، مع التمتع بحرية الحركة في الصف، ما دام ملتزماً بالجوّ المفروض في الغرفة.

التنظيم الذاتي

يأتي بشكل تلقائي مع مساحة الحرية الي تُمنح له في الصف. وفي هذه الحال، يُدعى الطفل إلى تصحيح أخطائه التي ارتكبها، بدل أن ينتظر الأمر من شخص آخر. ولكن مبادئ مونتيسوري لا تعتمد مبدأ "الصح" أو "الخطأ"، بل بذل الجهود نحو الأفضل، والتميّز في النشاط الذي اختار القيام به.

التعلم عبر التجربة

حسب مونتيسوري، يجب على الطفل استخدام حواسه الخمس للتعلم، فيتعلم العد من خلال المواد المتوافرة بين يديه، كحبات اللؤلؤ مثلاً، فيمسكها بيده، ويراها، ويعدّها.

النشاط الفردي

إن كانت بعض النشاطات تحصل ضمن المجموعات، فإن أغلبيتها تحصل فردياً، ليتعلم الأطفال مبادئ التعليم بطريقة فردية وشخصية.

التعليم، مساعدة له في حياته

تقول ماريا مونتيسوري، مؤسِّسة هذا المنهج، إن الطفل كائن جيد، ويكفي احترامه ليحافظ على هذه الجودة. وأن نحترم الطفل، يعني أن ندعوه إلى احترام الآخرين، أي أن نهيّئه لحياة متناغمة في المجتمع. فالهدف من المنهج المونتيسوري هو مساعدة الطفل على تنمية نظام شخصي داخلي.

برنامج مونتيسوري التعليمي

تعتمد النشاطات المقترحة على الأطفال على مجال يسهل تحديده: حسب حياته العملية، وحواسه، ومهاراته كالرياضيات واللغة والعلوم والتاريخ والجغرافيا، والموسيقى والفن. فحين يكون الطفل حراً في اختيار نشاطه الذي يمارسه، لن يكون للمعلم دور تعليم الشيء، بل كيفية تعلمه. كما يجب على المعلم ايضاً أن يشجع الطفل على الاهتمام بجميع الميادين قدر الإمكان.

المنهج البريطاني

منهج "Learning Stars" هو أفضل منهج بريطاني لتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال ويتضمن نظام الصوتيات للقراءة والكتابة. ذلك بالإضافة إلى كتاب الرياضيات. يستحوذ هذا المنهج على اهتمام الأطفال من خلال تغطية مواضيع مختلفة مثل العلوم والطبيعة ويشجعهم على الحوار باللغة الإنجليزية في حياتهم اليومية.

هذا بالإضافة إلى منهج "Jolly Phonics" الذي يوفر وسيلة مبتكرة وخلاقة لتعليم الأطفال الحروف الهجائية الإنجليزية وأصواتها. وتستخدم أنشطة ترفيهية لإظهار كيفية نطق الصوت في القراءة واستغلال جميع الحواس في عملية التعلم.

حقيبة هيا نقرأ:

وتشمل ثلاثة أجزاء رئيسة:

1-      برنامج الاعداد للقراءة والكتابة "أستعد لأقرأ".

2-      برنامج القراءة "أنا أقرأ".

3-      "كتيبات التلاميذ" وهي الجزء التطبيقي للبرنامج وتشمل 7 كتيبات عمل و28 قصة.

خبرات "أنا أقرأ" تنطلق من قصص وبطاقات الأنشطة يعمل بها الطفل (فيميز ويطابق ويحلل ويركب ما يناسب). يقرأ الطفل من خلال الأنشطة وهو يلعب بالصور وبالكلمات وبالمقاطع وبالحروف. البطاقات بما تحتويه من صور وأنشطة، تحفز الطفل على التعلم وتدفعه الى تقصي المزيد من الخبرات، وهنا وضعت (7 كتيبات) و28 قصة لعمل الطفل بهدف:

  • تنمية مهارات العمل الفردي للطفل.
  • تنمية مهارة اتباع الارشادات.
  • تنمية مهارة المواظبة وانهاء العمل.
  • تنمية مهارة تآزر اليد والعين.
  • تنمية مهارة التوافق العضلي الصغير لدى الطفل.
  • تنميه مهارة القراءة والكتابة.
  • تنمية مهارات اللغة والتعبير.
  • تنمية المهارات الفكرية من تمييز ومطابقة وتحليل واستنتاج.
  • تنمية الشعور بالإنجاز.

منهج الخبرات التعليمية لرياض الأطفال:

يهدف هذا المنهج الى تحقيق التنمية الشاملة للأطفال في مرحلة الروضة من خلال تطبيق برنامج تربوي من خبرات تعليمية وكتيبات للأنشطة التدريبية للأطفال.

يتكون هذا المنهج من مجموعة من المفاهيم والمعارف اللغوية والرياضية والعلمية والاجتماعية وجملة من القيم، تقدم ضمن إطار شامل من خلال أنشطة تعليمية تراعي مبدأ التكامل والترابط، وجميع المواضيع والأنشطة في هذه الخبرات مستمدة من بيئة الاطفال، وتلبي احتياجاتهم الجسمية والفكرية والنفسية والاجتماعية وتتوافق مع خصائص نموهم.

ويتضمن منهج رياض الأطفال للمستوى الثالث الخبرات التعليمية الآتية:

  • خبرة أنا في الروضة.
  • خبرة أسرتي ومسكني.
  • خبرة وطني البحرين.
  • خبرة الاتصال والتواصل.
  • خبرة طيور وحيوانات وطني البحرين.
  • خبرة مهاراتي الحياتية.
  • خبرة الأرض والفضاء.
  • خبرة عالم صغير.
  • خبرة هيا الى المدرسة.
Pin It